القرض الشعبي الجزائري يفتح شباكين بقسنطينة

فتح القرض الشعبي الجزائري أول أمس بالوكالة “349” الواقعة بالمنظر الجميل غرب بقسنطينة شباكين (2) أحدهما موجه للصيرفة الإسلامية و الثاني للمؤسسات الصغيرة جدا و الصغيرة و المتوسطة و كذا المؤسسات الناشئة .
وجرت مراسم تدشين الشباكين بحضور الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري محمد دحماني الذي جدد التأكيد في كلمة ألقاها بالمناسبة على التزام هذه “المؤسسة البنكية بمرافقة و دعم الجهود الوطنية لخدمة الاقتصاد الوطني”.
وحسب محمد دحماني فإن عرض الصيرفة الاسلامية المقترح تحت شعار ” قيمكم تلهمنا” توفر تسعة (9) منتجات تتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية و متاحة أمام جميع شرائح المجتمع سواء كانوا أفرادا  أو مهنيين أو مؤسسات لاسيما المؤسسات الصغيرة و المتوسطة “.
و يشكل كل من الحساب الجاري الإسلامي و حساب الصك الإسلامي و حساب التوفير الإسلامي و حساب الاستثمار الإسلامي و عرض المرابحة لتمويل شراء عقار/سيارة/تجهيز بالإضافة إلى عرض الإجارة عقار و عتاد- لتمويل شراء عقار أو تجهيزات، المنتجات التي يوفرها القرض الشعبي الجزائري في إطار الصيرفة الاسلامية حسب ما فصل دحماني.
وبفتح شباك الصيرفة الإسلامية بقسنطينة تصبح شبكة التمويل الخاصة بالقرض الشعبي الجزائري تحصي 35 فضاء موجهين لتسويق منتجات و خدمات التمويل الإسلامي  حسب الرئيس المدير العام لهذه المؤسسة البنكية التي “تسعى باستمرار أن تواكب متطلبات الوقت الراهن و تلبي تطلعات السوق”.
وفيما تعلق بالفضاء الموجه للمؤسسات المتوسطة و  الصغيرة و الصغيرة جدا و المؤسسات الناشئة الذي تم فتحه بالوكالة “349” بالمنظر الجميل غرب (قسنطينة) والذي يعد هو الـ 34 من نوعه على المستوى الوطني ذكر الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري بأن تطوير و مرافقة هذه المؤسسات الاقتصادية يعد من بين أولويات هذا البنك العمومي الذي يقترح في هذا الاطار منتوجا باسم “بي أم أو باي سي بي أ” يتضمن عرضين هما ” سهل نشاطي” و ” ساهل ماهل”.
وقد طور القرض الشعبي الجزائري استراتيجية تتكيف مع معايير العصرنة و الرقمنة من خلال وضع خدمات حديثة و مبتكرة لفائدة الزبائن من أجل تسيير و أداء أفضل على غرار الدفع الإلكتروني و منصة الخدمة المصرفية البنكية عن بعد التي دخلت حيز الخدمة و كذا الخدمة المصرفية عبر الهاتف المحمول التي ستدخل حيز الخدمة ” قريبا جدا” حسب دحماني .
واستنادا لذات المسؤول فإن الهدف من ذلك هو جعل القرض الشعبي الجزائري مؤسسة بنكية عصرية توفر لزبائنها خدمات ذات نوعية و مبتكرة من خلال عروض بنكية متنوعة و تنافسية تستجيب لتطلعات السوق .
وطالب الزبائن الذين التقت بهم وأج بعين المكان بتكثيف عمليات الاتصال و الترويج للمنتجات التي توفرها الصيرفة الإسلامية و كذا خدمة “بي أم أو باي سي بي أ” المتاحة من طرف هذه المؤسسة البنكية العمومية.
ق. و

شاهد أيضاً

الحكومة تعوّل على مجالس الادارات لانقاذ المؤسسات العمومية

أعطى محمد باشا وزير الصناعة توجيهات لأعضاء مجلس الإدارة للمؤسسات العمومية الاقتصادية بضرورة ابرام عقود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *