انعدام شبه تام للإجراءات الوقائية في الفضاءات التجارية بالعاصمة

تعرف أغلب الأسواق الجوارية بالعاصمة، توافد عدد هائل من المواطنين الذين يقصدونها لاقتناء مختلف الاحتياجات اليومية، خاصة وأننا في الشهر الفضيل، حيث تعرف هذه الفضاءات حشود كبيرة من المواطنين، غير أنه ما يسجل خلال هذه الأيام وعلى مستوى هذه الفضاءات تراخي وانعدام شبه تام للإجراءات الوقائية  لحماية أنفسهم من فيروس كورونا.
خلال جولتنا الاستطلاعية التي قادتنا لبعض الأسواق الجوارية والمحلات وحتى القصابات، لاحضنا انعدام شبه تام للإجراءات الوقائية التي وضعتها الحكومة، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا  وسط المواطنين، فالبداية  كانت من التجار حيث وجدنا عدم احترام  الكثير منهم للإجراءات الوقائية من تفشي فيروس كورونا، على غرار وضع حاجز أو حزامٍ أمام المدخل، مع تنظيم التعامل مع الزبائن، واقتصار الولوج إلى المحل التجاري على زبونين أو ثلاثة فقط على الأكثر في نفس الوقت، مع الاحترام الصارم لضروريات التباعد الاجتماعي، إضافة إلى تدابير صارمة تخص النظافة والتعقيم.
وفي أماكن أخرى على غرار المراكز التجارية الكبرى كالواحة وغيرها التي تمنع دخول دون كمامة، وقفنا  عند إهمال الكثير من  المواطنين  لشرط التباعد الجسدي متحججين بأنه يرتدون القناع الواقي وهذا كافي لحمايتهم من فيروس كورونا حسب تصريحاتهم، والملاحظ أنه وسط هذه الفضاءات الكبرى  يكاد الزبائن يلتصقون ببعضهم بعض، وخاصة عند عملية الدفع، هنا يكون الاكتظاظ والتدافع  متناسين بذلك أهم شرط وهو ترك مسافة الأمان.
هذا وقد حذر الكثير من المختصين والمهتمين بالجانب الصحي من التراخي والاستهتار بالإجراءات التي يجب تطبيقها بحكم أن الوباء لايزال موجودا وهناك عدم استقرار في عدد الحالات وكذا التخوف من السلالة الجديدة، حيث أكد رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة  وتطوير البحث، مصطفى خياطي، في تصريح سابق له على ضرورة الإبقاء على الحيطة والحذر وكذا احترام الإجراءات الوقائية والتطبيق الصارم للبروتكول  الصحي  رغم تسجيل تراجع في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأشار الى احتمال أن تسوء الوضعية الوبائية  على غرار باقي بلدان العالم .
بوتي.ح

شاهد أيضاً

تأجيل موعد انطلاق الحملة الانتخابية

أكد محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وقوع سلطة الانتخابات في هفوة عندما حددت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *