ضرورة حماية المنتوج التقليدي والحرفي من السرقة والتقليد

 شدد وزير السياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي، محمد علي بوغازي، أمس، على ضرورة تحسين نوعية المنتوج التقليدي والحرفي، وحمايته من السرقة والتقليد بوضع علامات عليه ومنحه صدى وطني ودولي”.
 وأكد الوزير ، خلال إشرافه على التنصيب  الرسمي للجنة الجوائز الوطنية للصناعة التقليدية والحرف لسنة 2021،  لتكريم الحرفيين الفائزين في المسابقة أحسن عمل تقليدي وفني، على أهمية تقديم الجوائز لمستحقيها من الحرفيين  الذين أبدعت أناملهم في إنتاج أحسن عمل في سبع تخصصات والمتمثلة في صناعة “الطين، الزجاج، الجبس، المعادن، الخشب، الصوف والقماش”.
وقال علي بوغازي، أن الحرفي المبدع “يجد نوعا من الرضى والتوازن النفسي لمواصلة الإتقان والعطاء والإبداع في العمل”، خاصة وأن المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق اللجنة، المتشكلة من أعضاء يمثلون مختلف القطاعات والهيئات المعنية للتمكن من اختيار بكل موضوعية أحسن منتوج تقليدي وفني وتكريم مبدعيها.
كما شدد المسؤول الأول على القطاع، على وجوب الحفاظ على هذا الموروث الأصيل من السرقة والتقليد بوضع علامات عليه ومنحه صدى وطني ودولي.
من جهتها أكدت، رئيسة لجنة الجوائز الوطنية للصناعة التقليدية والحرف عائشة عمامرة، على ضرورة تكريم الحرفيين المبدعين الذين ما فتئوا يقدمون جهودا معتبرة لترقية المنتوج الحرفي وبلوغ الامتياز، داعية الى وجوب تخصيص متحف لهم لعرض منتوجاتهم التقليدية والفنية الاصيلة والحفاظ عليها.
 س. و

شاهد أيضاً

إنشاء سوق محلي دائم للصناعات التقليدية بولاية باتنة

تعتزم  مدير الصناعة التقليدية و الحرف لولاية باتنة، جعل  الساحة  المحاذية لدار الصناعة التقليدية، والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *